Header Ads

آل ساويرس يواصلون تصفية نشاطهم في مصر



قالت الهيئة العامة للرقابة المالية في مصر إن شركة قبرصية عرضت الاستحواذ على كامل أسهم شركة أوراسكوم تليكوم المصرية، في خطوة وصفها خبراء بتخارج الشركة التابعة لرجل الأعمال نجيب ساويرس من مصر.

وأوضحت الهيئة في بيان لها، الأحد، أن شركة "باسكندال" المحدودة، وهي شركة مؤسسة بدولة قبرص، عرضت شراء 5.24 مليار سهم تمثل نسبة 100% من أسهم "أوراسكوم تليكوم القابضة" بسعر 70 سنتاً للسهم الواحد تعادل 4.80 جنيه.
وشركة "باسكندال" مملوكة بالكامل لشركة "التيمو" المالكة لنحو 47.85% في شركة "فيمبلكوم ليمتد" الروسية.
وأضافت هيئة الرقابة المالية التي تتولى الإشراف على المؤسسات المالية في مصر، أنه جارٍ دراسة إعلان العرض من قبل الهيئة.
وقال إيهاب سعيد، محلل أسواق المال، ف: "العرض القبرصي يعني تخارج شركة أوراسكوم تليكوم من مصر".

وأضاف سعيد أنه بموافقة الجهات الرقابية على العرض فإن البورصة المصرية ستفقد نحو12% من وزنها، ليصل إجمالي ما يمكن أن تفقده السوق إلى 45% إذا ما تمت صفقة استحواذ شركة هولندية على شركة أوراسكوم للإنشاء التي تستحوذ على نحو28.5% من وزن السوق، وكذلك استحواذ مجموعة "كيو إنفست" القطرية على المجموعة المالية هيرمس التي تستحوذ على 5%..

وقال أحمد إبراهيم، محلل أسواق المال، في مكالمة هاتفية لوكالة الأناضول للأنباء: "يبدو أن آل ساويرس مصممون على الهروب برؤوس أموالهم للخارج".

وأضاف إبراهيم أن الشركة القبرصية، صاحبة عرض الاستحواذ على أوراسكوم تليكوم تابعة لشركة فيمبلكوم الروسية التي يساهم فيها نجيب ساويرس من خلال شركة "ويند تليكوم".

وكانت فيبملكوم قد أبرمت قبل نحو عامين صفقة اندماج مع "ويند تيلكوم" المالكة لنحو 52% من أوراسكوم تيلكوم في صفقة تجاوزت قيمتها 6 مليارات دولار، إلى جانب امتلاك "ويند" نسبة من أسهم فيمبلكوم.
وتمتلك أوراسكوم تليكوم مساهمات في نحو 18 شركة منها، شركة تعمل في مجال خدمات الاتصالات في دول أوربية وإفريقية وآسيوية.

وقال عادل طه، محلل أسواق المال، إن عرض الشركة القبرصية للاستحواذ على كامل أسهم أوراسكوم تليكوم شبيه بالعرض المقدمة من شركة هولندية لشركة أوراسكوم للإنشاء.

وأعلنت أوراسكوم للإنشاء والصناعة التي يملك فيها رجل الأعمال المصري ناصف ساويرس حصة أغلبية، أنها تلقت في الثامن عشر من يناير الماضي عرضاً من شركة (أو سي آي إن في) وهي شركة هولندية تابعة لها لمبادلة كل أسهم أوراسكوم المصرية بأسهم في الشركة الهولندية.

كما قامت أوراسكوم للإنشاء بمبادلة شهادات الإيداع الدولية في بورصة لندن التي تمثل75% من أسهم الشركة بأسهم في الشركة الهولندية التي تم بدء التداول عليها بالفعل في بورصة أمستردام نهاية يناير الماضي.
وأضاف طه:" آل ساويرس ينتهجون سياسة الخروج من الأسواق التي يرون أنهم لا يحققون فيها التوسع المأمول، لكن في مصر يبدو الوضع مختلفاً هذه المرة".

وأوضح: "هناك نزاع مع الحكومة لايزال قائماً حول مطالبات ضريبية لأوراسكوم للإنشاء تصل إلى 14 مليار جنيه عن صفقة بيع مصانع أسمنت، كما أن هناك مخاوف من تأثر الشركات سلباً بإحالة النظام الحالي ملفات بعض المخالفات للقضاء.
وتابع أنه سبق أن قام آل ساويرس بنقل ملكية أسهم شركات محلية إلى كيانات خارجية بدأت منذ عام 2007.

ولم يتسنّ لوكالة الأناضول الحصول على تعليق مسؤولي أوراسكوم تليكوم على أن هذا العرض بمثابة تخارج للشركة، حسبما وصفه الخبراء، حيث لم يرد أحمد أبودومة، العضو المنتدب للشركة، على استفسارات "الأناضول" التي جاءت في رسالة عبر الهاتف المحمول.

وكانت أوراسكوم للإنشاء والصناعة التي يرأسها ناصف ساويرس، باعت مصانع الإسمنت التابعة لها إلى مجموعة لافارج الفرنسية في 2007 في صفقة بلغت قيمتها حينها نحو 12.9 مليار دولار.

كما قام سميح ساويرس، الابن الأصغر لرجل الأعمال أنسي ساويرس، عام 2008 بنقل إدارة شركته التي تعمل في مجال السياحة والفنادق من مركزها الرئيسي في مصر إلى شركة أخرى أسسها في سويسرا تحت اسم "أوراسكوم القابضة للتنمية".

ثم قام نجيب ساويرس، الذي يعمل في مجال الاتصالات ببيع أغلب أصول شركته "أوراسكوم تيليكوم" في بداية 2011 إلى شركة "فيمبلكوم" الروسية، مع حصوله على حصة في أسهم الشركة الروسية، في صفقة بلغت قميتها 6.6 مليار دولار.
وباع نجيب كذلك أسهم شركة "موبينيل" إلى شركة "فرانس تيليكوم"، فيما باع في ديسمبر الماضي القنوات التلفزيونية التابعة له (ONTV) إلى أحد المستثمرين الفرنسيين من أصل تونسي.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.