Header Ads

“ايكونوميست”: السعر العادل للدولار 7 جنيهات وليس 17.7 جنيهًا




كشف مؤشر “بيغ ماك” الذي تعتمده مجلة “إيكونوميست” البريطانية لتقييم عملات الدول، أن معظم عملات العالم مقيمة أمام الدولار بأقل من قيمتها الحقيقية، وهذا ينسحب على العملات العربية.
وأكدت “إيكونوميست” أن الجنيه المصري أكثر عملة عربية مقيمة دون قيمتها الحقيقة، لافتة إلى أنه مقيم بأقل من قيمته الحقيقية أمام الدولار بنحو 60% أى أن القيمة الحقيقية للدولار في حدود 7 جنيهات فقط وليس 17.60 جنيهًا وهو متوسط السعر الحالي.
وواصل الجنيه المصري تحسنه امام الدولار الامريكي خلال تعاملات الأسبوع الجاري، وطبقًا لمتوسطات الأسعار في البنوك والتي ينشرها البنك المركزي على موقعه الالكتروني فقد انخفض سعر الدولار بما يزيد على 5 قروش خلال الأسبوع.
وكان سعر الدولار الامريكي قد سجل بنهاية تعاملات الخميس الماضي 17.556 دولارًا للشراء و17.65 جنيهًا للبيع تراجع بنهاية تعاملات اليوم وخلال تعاملات الأسبوع الجاري إلى 17.50 جنيهًا للشراء و17.60 جنيهًا للبيه.
ووضحت مجلة ايكونوميست أن الدرهم الإماراتي يأتي بعد الجنيه المصري في تقييمه بأقل من قيمته أمام الدولار فيما أظهر المؤشر أن الفرنك السويسري، والكرون السويدي والنرويجي عملات مقيمة فوق قيمتها الفعلية.
وأطلقت “إيكونوميست” مؤشر “بيغ ماك” عام 1986، وأصبح معيارًا عالميا وطريقة لقياس القوة الشرائية للعملات من أجل معرفة ما إذا كانت دون قيمتها العادلة أو فوقها، وعما إذا كانت تسير في مسارها الصحيح أم لا.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.