أخبارنا

بالصور : كيف تحول"أبو الهول"في سخا إلي مدونة للعشاق؟

19 يونيو 2011 ..
بقلم - علاء الدين ظاهر
أمام مدخل الحديقة الفرعونية بسخا التى تبعد عن مقر ديوان محافظة كفر الشيخ حوالي 2كم جنوباً كان يقبع تمثال ضخم لتزيين مدخل ميدان سخا مهانا من الجميع دون أدني إهتمام خاصة أن مسئولي الأثار بالمحافظة لم يعيروه أي اهتمام حتي تحول إلي ما يشبه المدونة التي ملاها العشاق والمحبون بعباراتهم وذكرياتهم وتجرأ البعض وكتب عليه عبارات خارجة وغير لائقة حتي قام أحد الأشخاص بمحوها بدهان أسود قبيح وبات للناظر من بعيد مسخ مشوه إلي أن تقرر نقله إلي المخزن المتحفي بم
نطقة تل الفراعين الأثري لإعادة ترميمه بعد تعرضه لموجة كبيرة من التعديات وأوصت لجنة أثرية بنقله إلى مكان أخر.

التمثال تم الكشف عنه في تل آثار سخا الشهير باسم "اخسويس Xois",منحوت من كتلة حجرية واحدة من حجر الكوارتزيت ويزن حوالى 2.5 طن تقريبا,قاعدته منحوتة مع جسن التمثال كتلة واحدة,فاقد للرأس والرقبة والجزء الامامى من اليدين وبعض أجزاء من القاعدة من الخلف والناحية اليمنى واليسرى ولا توجد على التمثال أية نقوش ظاهرة باستثناء جزء من القاعدة فى الناحية اليمنى يحوى نقشاً هيروغليفياً غير واضح .

يمثل التمثال الهيئة المزدوجة لأبو الهول ( الجسم الحيواني متمثلا فى الأسد والجزء الادمى متمثلا فى الرأس الإنسانية) وتلك الهيئة عرفت بدايةً من الأسرة الرابعة المصرية فى التمثال الشهير بمنطقة الجيزة الأثرية وامتدت حتى نهاية العصور التاريخية لمصر وصولا إلي نهاية العصرين اليونانى والرومانى,والجزء الموج
ود حالياً يمثل أسد رابض فى وضع الانقضاض ويبقى من الهيئة الآدمية جزء من غطاء الرأس أعلى ظهر التمثال والمعروف باسم "النمس المصرى",ونظراً لعدم ظهور أية نقوش ,يصعب القطع بتاريخ محدد للتمثال ويمكن القول أنه يرجع إلى عصر الدولة الوسطى أو فترات تاريخية متأخرة من خلال الهيئة التي نحت بها وكانت منتشرة في تلك الحقبة الزمنية .


هناك تعليق واحد:

  1. كان لازم ينقلوه من سنين فاتت لما كان عند تبه ضرب النار

    ردحذف