أخبارنا

وفاة الصحفى الحسينى أبو ضيف بمستشفى القصر العينى


إلى اليد الآثمة الغادرة التى اغتالت الباحث عن الحقيقة .. لن يموت الحسينى ابوضيف .. لن يموت لأننا لن نترك الظلم والفساد دون كشفه ، لأننا لن نتخلى عن الحرية وكسر قيود الاستعباد ، لأننا سنبتر كل الأيادى القذرة الفاسدة فى المجتمع ، لأن هناك الاف الصحفيين يستعدون كل يوم للتضحية بأنفسهم فى سبيل انتزاع الحقيقة ، وكشف الفساد، وملاحقة الفاسدين  .

أكد مسئولو مستشفى قصر العينى التابعة لمستشفيات جامعة القاهرة  اليوم الاربعاء أن صحفى جريدة الفجر الحسينى أبو ضيف توفى إلى رحمة الله متأثراً بجراحه ، وكان أبو ضيف قد أصيب خلال أحداث قصر الاتحادية الأخيرة بطلق فى الرأس، وأكد الأطباء وفاته إكلينيا منذ عدة أيام.

ليست هناك تعليقات