أخبارنا

ليبيا تطرد 500 مصري بحجة الإصابة بفيروس الكبد


أعلنت مديرية أمن مطروح عن قيام السلطات الليبية بإبعاد 500 مواطن مصري وترحيلهم بحجة إصابة بعضهم بفيروس التهاب الكبد الوبائي وعدم حصول البعض الآخر تأشيرات دخول إلى ليبيا.

 كان اللواء العناني حسن حمودة، مدير أمن مطروح، قد تلقى إخطار صباح اليوم الجمعة، من إدارة شرطة منفذ السلوم البري والمنطقة الجمركية يفيد بوصول 500 عامل مصري من منفذ مساعد البري الليبي إلى مصر بنظام الترحيل القصري بعد أن تم إبعادهم.

 أكد المصريون المبعدون من ليبيا في أقوالهم بمحضر الشرطة الذي تم تحريره بالواقعة تضررهم من سوء المعاملة والإهانة التي تعرضوا لها علي يد السلطات الليبية قبل ترحيلهم إلى وطنهم مصر، حيث رددوا فور وصولهم الحدود المصرية بعض الهتافات ضد ليبيا.

 وفي الوقت نفسه، حدثت مشادة بين المصريين المبعدين وبعض الليبيين بالمنفذ في أثناء إنهاء إجراءات وصولهم للبلاد، مما أدى إلى حدوث مشادات بين أهالي السلوم وأفراد شرطة أمن الموانئ، على إثر ذلك قام أفراد إدارة شرطة أمن الموانئ بإغلاق المنفذ للدخول والخروج من المنفذ مع السماح للمصريين المبعدين فقط من الجماهيرية بالخروج.

فيما قام الوفد الأمريكي المتواجد داخل المنفذ لفحص اللاجئين والذي شاهد وقوع الأحداث بالانصراف من المنفذ عقب في هدوء، بينما أكدت مديرية أمن مطروح استمرار غلق منفذ السلوم البري إلي أجل غير مسمي، حتى يتم إقناع رجال أمن الموانئ والمنائر بالعدول عن موقفهم.

ليست هناك تعليقات