أخبارنا

فضيحة : سقوط نحو 50% من معلمي السعودية في اختبار الكفاءة المهنية



كشف مدير إدارة الاختبارات المهنية بالمركز الوطني للقياس والتقويم، الدكتور عبدالله السعدوي، عن تدنِّي نسبة نجاح المعلمين والمعلمات في اختبار الكفايات بما لا يتجاوز الـ 50%، وفقا لصحيفة "الشرق" السعودية.

وقال السعدوي إن نسبة مَن اجتازوا اختبارات التخصصات العلمية في الرياضيات والفيزياء تضاءلت لتصل إلى 30%، فيما سجَّلَ الناجحون في اختبارات التخصُّصَات الأدبية والعلمية نسبة 70%.

وشدَّد السعدوي على أنَّ معظم المجتازين لاختبارات الكفايات بحاجة ماسَّة إلى التدريب بعد التعيين. واعتبر أنَّ من الطبيعي لأي اختبار أن يجتازه البعض ويخفق فيه البعض، لكنَّه تمنَّى أن تتجاوز نِسَبُ النجاح 70%، مبيناً أنَّ نسبةً قليلةً من المتقدمين يحصلون على نسبة 75% فأكثر. وأوضح أنَّ أسباب الإخفاق تتطلب تحليلاً لعديد من العوامل كجودة برامج الإعداد، وفترة الانقطاع عن الدراسة، ومدى التهيئة للاختبار.

من جهته حمَّل نائب وزير التربية والتعليم، الدكتور حمد آل الشيخ، في تصريح للصحيفة ذاتها الجامعات الحكومية مسؤولية رسوب 50% من المعلمين في اختبار الكفايات، راداً السبب في ذلك إلى ما وصفه بتدني برامجها الأكاديمية.
وقال: من المفترض على جميع الخريجين أن يعودوا مرة أخرى للدراسة لاستكمال التأهيل المطلوب حتى يتمكنوا من اجتياز اختبار الكفايات. ودعا آل الشيخ الجامعات إلى مراجعة خططها الدراسية، مؤكداً مخاطبة وزارة التربية والتعليم لوزارة التعليم العالي من خلال إرسال نتائج خريجيهم الضعيفة.

وقال: إنَّ بعض المعلمين لا يحصلون خلال دراستهم الجامعية إلا على 50 من أصل 100 درجة في كثير من المقررات الدراسية، ما يتطلب إلحاقهم بدورة مُكثَّفَة في التخصص نفسه من الجامعة كي لا يفشل أمام تلاميذه في الفصل.

ليست هناك تعليقات