أخبارنا

أمير قطر يقرر نقل السلطة لنجله "تميم" .. لماذا ؟



قالت صحيفة «تليجراف» البريطانية إن أمير قطر حمد بن خليفة آل ثانى سينقل السلطة إلى ابنه ولى العهد الأمير تميم نهاية الشهر الجارى.
وذكرت الصحيفة فى تقرير، اليوم، أن أمير قطر الحالى سيتخلى عن السلطة بالتزامن مع تنحية ابن عمه رئيس الوزراء حمد بن جاسم آل ثانى، صاحب محلات «هارودز»، من مناصبه السياسية، باستثناء رئاسته هيئة الاستثمار القطرية.

وأوضحت الصحيفة أن كبار المسؤولين القطريين أبلغوا نظراءهم الأجانب بأن الوقت حان للشيخ تميم بن حمد، ولى العهد البالغ من العمر 33 سنة، لتولى قيادة قطر، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة وإيران أبلغتا بهذا القرار.

وأشارت الصحيفة إلى أن خطة نقل السلطة من الأب إلى الابن ستبدأ نهاية الشهر الجاري، وستكون أولى خطواتها هى استقالة حمد بن جاسم، رئيس الوزراء، من منصبه، وبعد أسابيع من هذا القرار سيعلن الديوان الملكى أن أمير البلاد الشيخ حمد بن خليفة أصبح يعانى من العديد من المشاكل الصحية، وسيتنازل عن صلاحيات الحكم لنجله الأمير تميم.

وقال مصدر بريطاني مطلع على تفاصيل عملية نقل السلطة للأمير تميم، إن الخطة تهدف إلى تسليم السلطة لولى العهد بطريقة منظمة، تجعل ظهوره على الساحة يتم بشكل سليم.

ولفتت «التليجراف» إلى أن الأمير تميم وجه معروف بالنسبة للدوائر الدبلوماسية الغربية، ونقلت عن مراقبين دوليين قولهم إن العلاقة الوثيقة التى تربط الأمير تميم بالإخوان وتقاربهم معه، ترجح أن الأمير الجديد لن يكون على قدر «ليبرالية» أبيه أو عمه حمد بن جاسم.

وفي السياق نفسه، قال دبلوماسيون عرب وغربيون في تصريحات لوكالة رويترز، إنه من المتوقع أن ينقل الأمير حمد السلطة إلى إبنه عبر أحد مسارين، إما أن يحل الشيخ تميم محل الشيخ حمد في منصب رئيس الوزراء إلى أن يتولى منصب أمير البلاد لدى تنحي والده في نهاية الأمر، أو أن يشغل أحمد المحمود النائب الحالي لرئيس الوزراء المنصب عندما يتنحى رئيس الوزراء الشيخ حمد بن جاسم.

وتحدث الدبلوماسيون لـ"رويترز" عن مواعيد مختلفة لنقل السلطة، تراوحت بين أسابيع قليلة، وحتى سبتمبر المقبل.

ليست هناك تعليقات