أخبارنا

سيناريوهات الحرب المتوقعة في الشأن السوري


هناك  عدة سيناريوهات  ستحصل  في  الشأن السوري  والمتمخض عنها  ضربات رادعة من قبل  الولايات  المتحدة  الامريكية أو الحرب الشاملة على  سوريا .وتتمثل  هذه السيناريوهات  بالتالي  :اولا - خضوع  روسي  لضرب  المواقع  السورية  وخاصة بعد اكتشاف الاعتداء الكيماوي على الغوطة مع  تهديدات  ايرانية  متواصلة  دون فتح  أي  جبهات قتالية تخوفا من جر المنطقة الى  حرب شاملة  .

ثانيا -  رفض روسي  وصيني  مع حق النقض الفيتو مع  تهديدات  ايرانية  مما  يؤدي  الى  تراجع  في  الضربة  المحتملة  لسوريا .

ثالثا – رفض روسي  وصيني مع  تهديدات  ايرانية  مما  يؤدي  الى  تراجع  جزئي  في  الضربة  المحتملة  لسوريا لتكون الضربة  موجهة من  البحر بصواريخ كروز الى المواقع والقواعد العسكرية التي  يتم  استخدامها لضرب الصواريخ الكيماوية , فسيؤدي  هذا  الى  فوران روسي  وإيرانية  ولكن  سرعان ما  ينتهي  بعد  انتهاء الضربات  المتوقعة  دون  التدخل  الكامل  بإنهاء  حكم  بشار وأيضا  دون ضرب  كافة  المواقع  العسكرية , وتكون  بذلك  بررت  الولايات  المتحدة هذه  الضربات , والمتعلقة فقط بالرد على الضربة  الكيماوية  على  بلدة الغوطة الشرقية بريف دمشق بناء على قوانين حضر استخدام الاسلحة المحرمة دوليا .

رابعا  -    خضوع  روسي بناء على المعاهدات والقوانين الدولية بشأن استخدام  الاسلحة  المحرمة  دولية ,  وهذا الخضوع سيكون في اواسط وليس في بدايتها ,وبالتالي ستكون هناك شروط  لروسيا  وهي  حصولها  على  حصة  كبيرة  في إعادة اعمار سوريا  وأن تكون علاقاتها المستقبلية علاقات تحالف لا  علاقات عداء  مع وجود خطط لضمان  نمو العلاقات السورية الروسية  وفتح أبواب الاستثمار لها  ,وضمان  إمدادات الغاز الروسي , حيث  أن  سوريا تقف عقبة أمام مشروع الغاز المنطلق من قطر عبر السعودية والأردن ثم  سوريا عابراً الى أوروبا من  خلال تركيا وهذه  ورقة  ضغط  يستخدما  نظام  بشار الاسد  لإجبار روسيا على التحالف والوقوف معها حفاظا على  قوتها الاقتصادية ومصالحها الاستراتيجية , ولا ننسى طبيعة العلاقات الودية التحالفية بين الجانبين منذ زمن طويل , وأيضا  ضمان وجود القواعد الروسية البحرية الاستراتيجية  على  البحر الابيض المتوسط  المتمركزة في طرطوس , وعندما نعود الى الملف العراقي فان هذه  المصالح  كانت بكثافة  بين  روسيا  والعراق والتي آلت الى الاندثار في النهاية  لأسباب عدة , أما من  الناحية الايرانية سيكون هناك  رفض ايراني  والذي سيؤدي  الى اكتفاء  بالتهديد والوعود وضربات متفرقة هنا وهناك وتكثيف إرسال المقاتلين الى الاراضي السورية  دون الشمولية في الردود  .

خامسا -  ضربة  أمريكية  بدعم  من  الامم  المتحدة  مع  رفض  صريح  لروسيا  والصين  , وهذا  سيؤدي  الى  نشوب  تحالفات  تضم  كل  من  روسيا  وإيران والصين  والطوق الشيعي ضد الولايات  المتحدة ودول التحالف بما في ذلك دول الخليج العربي   ,  وهذا ما بدا واضحا من وعيد روسيا  المستمر بشأن سوريا وهذا ما كان على  لسان بوتن حيث قال : سأدافع عن نظام الاسد حتى ولو وصل القتال لشوارع موسكو , وقادة  روسيا  الان  يختلفون  عنهم  اثناء  الحرب  على  العراق , حيث تم شرائهم وإغرائهم  بإغداق الوعود آنذاك  , ولكن  حربهم  الان  حرب  قوة  واقتصاد  ونفوذ ومصالح  واثبات وجود , مع تزامن  هذا  كله بوجود قيادة  روسية حكيمة غير  متساهلة  بشأن علاقاتها  الخارجية ,  وهذا  الاحتمال  سيؤدي  الى  إشعال  فتيل  الحرب  العالمية  الثالثة  التي  طالما  تحدث عنها  المحللون العسكريون وانتظروها  منذ  نهاية  الحرب  العالمية  الثانية .

والسيناريو الخامس  سيؤدي الى  تفرغ  كل  من  روسيا  وأمريكا  بإرثهما  العدائي التراكمي , والذي  ما  إن  انفجر  فإنه سيأكل  الاخضر  واليابس ,  وستكون  إيران هي الآلية  الروسية لضرب  كل مصالح  أمريكا  في الخليج  العربي  مع  ضرب الخليج  العربي وتحويل  المنطقة  الى  فوهة  بركان  ولربما يتغلغل الايرانيون  في الجزيرة العربية وصولا  الى  الكعبة  ويتمكنوا  من  هدمها كما  جاء  في  الاثر عندهم الذي يرويه الفيض الكاشاني في  كتاب الوافي1/215  وهو  من  أهم  مصادر الشيعة   ((يا أهل الكوفة لقد حباكم الله عز وجل بما لم يحب أحد من فضل، مصلاكم بيت آدم وبيت نوح وبيت إدريس ومصلى إبراهيم .. ولا تذهب الأيام حتى ينصب الحجر الأسود ))  ولقد سبقهم اجدادهم من  ملوك البحرين بسرقة الحجر  الاسود   وايضا  من  معتقادتهم (( إذا قام المهدي هدم المسجد الحرام ….وقطع أيدي بني شيبة وعلقها بالكعبة وكتب عليها هؤلاء سرقة الكعبة )) (الإرشاد للمفيد ص411وأنظر الغيبة للطوسي ص282) , وهذا  ما بدا  جليا  وواضحا  من  تهديدات  السياسيين اللبنانيين  وخاصة فايز شكر الوزير الاسبق وهو من حزب البعث " بهدم  الكعبة على من فيها اذا ما تم تهديد الرئيس السوري بشار الاسد ونظامه", وجاء بالحديث الشريف قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم : " مَا أَنْتُمْ إِذَا مَرَجَ الدِّينُ، وَسُفِكَ الدَّمُ، وَظَهَرَتِ الزِّينَةُ، وَشَرُفَ الْبُنْيَانُ، وَاخْتَلَفَ الأَخَوَانُ، وَحُرِّقَ الْبَيْتُ الْعَتِيقُ ". رواه الطبراني واحمد وغيره. 

ونجد ان كل العلامات  في  هذا  الحديث قد  حصلت  فعلا إلا حرق البيت العتيق والله اعلم .إن اندلاع  الحرب الامريكية الروسية ببلاد  العرب لحماية  كل  دولة مصالحها وحفاظا على نفوذها , سيؤدي الى تغير  الخارطة السياسية  والاقتصادية والجغرافية للعالم  المعاصر , كما  تغيرت  إبان الحرب  العالمية  الاولى  والثانية , وبالتالي  ستسقط  دول  وممالك  وستظهر  دول  وممالك  أخرى لنرى عالما غير هذا العالم  وقوة غير  هذه  القوة , وعلاقات دولية اقتصادية بمفهوم اخر تختلف عن مفاهيمها في هذا الزمان  وهذه  سنة الحياة  فالدول والإمبراطوريات والممالك كانت  وما زالت تحت قاعدة الايام دول والزمان دوار  .

والسؤال الذي يطرح نفسه , هل  هذا  الزمان  هو  زمان  بداية  هلكة  العرب ؟ كما  جاء  في  الحديث الشريف!!وعن سعيد بن سمعان، قال: سمعت أبا هريرة يحدث أبا قتادة، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يبايع رجل بين الركن والمقام، ولن يستحل هذا البيت إلا أهله، فإذا استحلوه فلا تسأل عن هلكة العرب، ثم تجيء الحبشة فتخربه خراباً لا يعمر بعده أبداً، وهم الذين يستخرجون كنزه".أخرجه الحاكم أبو عبد الله الحافظ، في مستدركه، وقال: هذا حديث صحيح الإسناد على شرط البخاري ومسلم ولم يخرجاه. نسأل  الله  عز  وجل  أن  يحفظنا  من  فتن  الليل  والنهار  ومن  فتن  هذا  الزمان وأن  نكون  من  هذه  الفتن  كما  يحبه  الله  لنا  ويرضاه .


بقلم  د -حسين  موسى  اليمني

أكاديمي  وكاتب في العلاقات الدولية والاقتصادية


ليست هناك تعليقات