أخبارنا

ديبكا: السيسى رفض الرد على اتصال هاتفى من أوباما


كشفت موقع "ديبكا" الاستخباراتي الإسرائيلي أن الفريق أول، عبدالفتاح السيسي، رفض الرد على مكالمة تليفونية للرئيس الأمريكي باراك أوباما، وهو ما أشعل غضب أوباما ودفعه لاتخاذ موقف متشدد ضد الجيش المصري.

ونقلت الموقع الإسرائيلي، عن مصادر استخباراتية أمريكية، أن أوباما اتصل بالسيسي أمس الأربعاء بعد علمه ببدء علمية فض اعتصامات الإخوان المسلمين في رابعة العدوية والنهضة، لكن السيسي رفض الرد على أوباما.

وأضاف الموقع، أن مساعدي السيسي، ردوا على أوباما وأكدوا له أن الفريق لا يمكنه الرد الآن وإذا كان هناك رسالة معينة أو رغبة في مناقشة ما يجري يمكن الاتصال بالرئيس المصري "عدلي منصور".

وأشار "ديبكا" إلى أن أوباما أصيب بصدمة كبيرة عندما أخبره مساعد السيسي أن وزير الدفاع مشغول مشغول، ورد عليه بـ "أدب" "يمكنك الاتصال بالرئيس عدلي منصور للحديث إليه فيما تريد، أو يمكن تحويل المكالمة له من هنا "مكتب السيسي" بكل سرور".

وقالت المصادر الإسرائيلية إن السيسي نجح في أن يمنع أوباما من التدخل في الشؤون الداخلية لمصر، وقوض النفوذ أمريكي في البلاد، وهو ما أفشل أوباما فى إنقاذ جماعة الإخوان المسلمين الذين أصبحوا الآن فعليا خارج المشهد السياسي.

وكشف الموقع الإسرائيلي أن غضب أوباما من السيسي كان وراء الإدانات الدولية الأخيرة لما حدث في مصر، حيث خرجت العديد من الدول الأوروبية لتدين عملية فض الاعتصام، وتطالب بالتحقيق وأعلن أوباما اليوم الغاء مناورات النجم الساطع بين الجيش الأمريكي والمصري، وهو ما يعني أن الموقف تحول لعداء شخصي بين السيسي وأوباما.

ليست هناك تعليقات