أخبارنا

علقة ساخنة لمصطفى كامل "مؤلف تسلم الأيادي" في وسط البلد


تعرض المغني والشاعر مصطفى كامل لعلقة ضرب ساخنة من قبل عشرات المواطنين في منطقة وسط البلد، حيث فوجئ بتجمع أكثر من مائتى شخص أثناء تواجده في قهوة البورصة بمنطقة وسط البلد، وبالقرب من ميدان التحرير، وقاموا بسبه وشتم السيسي، وردد المتظاهرون هتافات: "عبد البيادة أهو".

 ومع اشتداد الهتافات ضده، حاول بعضهم ضربه وجذبه من ملابسه، الا ان مصطفى كامل تمكن من الافلات منهم باعجوبة، واستطاع الهروب منهم، بالجري سريعا لاحد الشوارع الجانبية، مع عدد من مرافقيه من زملائه بمجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية منهم رضا رجب والموسيقار مجدى الحسينى وسكرتير النقابة أحمد رمضان، وفوجئ أن السباب يوجه له بمفرده، بالإضافة إلى السيسي والشرطة.

ومن جانبه قال مصطفى كامل أن هؤلاء الشباب ألتفوا حوله، وقاموا بتوجيه السباب والشتيمة له، فضلا عن سب عبد الفتاح السيسى، دون أن يعرف سبب اقدامهم على ذلك، متسائلا هل أواجه كل هذا لمجرد أننى قمت بغناء أغنية وطنية لجيش مصر، كرد جميل له، وأضاف كامل قائلا: توقعت أن يكون هؤلاء الشباب إخوان، ولكن اكتشفت أنهم يسبون السيسى ومرسى فى آن واحد، وهو ما يؤكد أن هؤلاء الشباب من فصيل آخر يريد إثارة الفوضى والشغب فى البلاد بحسب قوله.

ليست هناك تعليقات