أخبارنا

توقعات بتراجع الاحتياطى النقدى لمصر بقيمة مليارى دولار


يعلن البنك المركزى المصرى خلال الأسبوع الجارى عن تغير جديد فى الاحتياطى النقدى لديه،يأتى ذلك فى ظل توقعات تشير إلى امكانية استمرار تراجعه للشهر الثالث على التوالى.
وفى هذا الاطار قال أحمد زغلول،الكاتب الصحفى المتخصص فى الشأن الاقتصادى،فى لقاء تليفزيونى،أمس الأول، إن المؤشرات  توضح ان الاحتياطى النقدى خسر مليارى دولار خلال شهر ديسمبر 2013 لتتراجع قيمته الاجمالية من 17.7 مليار دولار إلى 15.7 مليار دولار.
وأوضح زغلول الذى حل ضيفًا فى برنامج "بيت العيلة " بقناة النيل فاملى،أن موسم السياحة فى مصر تأثر بشدة نتيجة الاحداث الارهابية ،مشيرًا إلى أنه فى ذلك التوقيت من كل عام لاسيما فيما قبل 2011 كانت الاشغالات الفندقية تصل إلى 100% نتيجة اقبال الاجانب على الاحتفال برأس السنة فى مصر، أما الآن فإن نسبة الاشغالات تتراوح بين 40% و60% على أفضل تقدير.
وأشار زغلول إلى أن تراجع ايرادات السياحة أثر بشكل كبير على الاحتياطى النقدى،لافتًا إلى أن تحويلات المصريين فى الخارج تراجعت هى الآخرى نتيجة احجام العمال المصريين فى الخارج المنتمين إلى التيار الاسلامى ،وكذا الذين لم تصلهم الصورة صحيحة بشأن ثورة 30 يونيه عن تحويل النقد الأجنبى إلى مصر،قائلًا :"هناك تراجع بقيمة 800 مليون دولار فى التحويلات خلال 3 أشهر".
وأفاد الكاتب الصحفى أن المشكلة تكمن فى عدم اتخاذ الحكومة للتدابير المناسبة حتى تصل إلى العاملين فى الخارج وتصحح لهم الرؤية،مشيرًا إلى أنه من الضرورى أن تبذل السفارات المصرية والروابط بالخارج جهدًا أكبر فى ايصال الصورة الحقيقية للعاملين.


ليست هناك تعليقات