أخبارنا

بالاسماء والصور: العلاقات العاطفية بين لاعبى الكرة والفنانات بمصر

البحث خلف زواج المشاهير يشبه السير في حقول الألغام..وخاصة علاقات نجوم كرة القدم بنجمات السينما والتي يفرض حولها البعض منهم سياجًا من السرية..علاقات وغراميات لاعبي كرة القدم وفنانات العرب أثارت في الآونة الأخيرة العديد من التساؤلات.

فالعلاقات العاطفية بين نجوم كرة القدم وفنانات العرب كثيرًا ما انتهت بالزواج ومنها على سبيل المثال لا الحصر زواج مدحت عبد الهادي" لاعب الزمالك السابق بالفنانة شمس بعد أن بدأت العلاقة بارتباط عاطفي شديد واتفقا على الخطوبة وبالفعل تمت الخطوبة، إلا أن رئيس نادي الزمالك الأسبق مرتضى منصور وقف أمام اللاعب وأفسد تلك الخطوبة وحذره قائلا:" لو لم تفسخ تلك الخطبة سأستبعدك من النادي» ولكن اللاعب أصر على موقفه وتحدى مرتضى منصور وعقد قرانه على الفنانة شمس ولكن الزواج لم يدم طويلًا.

كما تزوج "محمد عبد المنصف " حارس الزمالك السابق بالفنانة لقاء الخميسي وتم التعارف بينهما عن طريق صديق مشترك وهو المخرج أشرف فايق، وجمع بينهما حديث عن الرياضة وأخبرته لقاء برغبتها في تعلم رياضة التنس فأخبرها عبد المنصف أن لديه صديقا يعمل مدربًا للتنس يمكنه تولي مهمة تعليمها وجمعتهما بعد ذلك اللقاءات وتبادلا الاتصالات الهاتفية وتأكد كل منهما من حبه للآخر وتزوجا.

أما " محمد زيدان" لاعب المنتخب الوطني السابق فارتبط بعلاقة عاطفية مع الفنانة "مي عز الدين" إلا أن الارتباط لم يكتمل لانشغال مي عز الدين بالمشاركة في الأعمال الفنية وتأكيد بعض المقربين رفض والدة زيدان زواج نجلها من الوسط الفني لذلك تم الانفصال سريعًا.

المثير للجدل دائمًا"إبراهيم سعيد" لاعب الأهلي والزمالك السابق تزوج من المذيعة "داليا" وأنجب طفلين ثم انفصلا وحدثت مشاكل بينهما وصلت إلى المحاكم وأدى ذلك الانهيار إلى انهيار نجومية إبراهيم سعيد كثيرا بعد كل هذه المشاكل.

ولم تختلف كثيرًا قصة طارق السعيد نجم الزمالك والأهلي السابق والفنانة "هدى رستم" عن نهاية" إبراهيم سعيد"،حيث تزوجا عرفيا إلا أن الفنانة تم الزج بها في السجن بعد ضبطها في قضية آداب وخرجت من سجن القناطر تطالب اللاعب بالمؤخر وكان مبلغا ماليا كبيرا وهذه القصة كتبت شهادة وفاة طارق السعيد  _رياضيا_ بعد أن افتضح أمره وتم تسوية الأمور في إحدى المجلات الرياضية المتخصصة وبحضور عضو مجلس إدارة سابق في نادي الزمالك وحصلت هدى رستم على مبلغ 25 ألف جنيه وانتهت تلك الأزمه ولم يمكث اللاعب في الزمالك كثيرا وانتهت نجومية طارق السعيد.


وتعد العلاقة الأكبر التي جمعت بين الوسط الفني والرياضي هي زواج عماد متعب لاعب النادي الأهلي من يارا نعوم ملكة جمال مصر.

واشتهرت فترة الستينات بعدد من العلاقات بين اللاعبين والفنانات أبرزهم" روان كنفاني" حارس مرمى سابق بالنادي الأهلي بإلاعلامية "نجوى إبراهيم" والذي اعتزل الكرة وعمل مستشارًا للرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في مقر الأمم المتحدة ورفضت هي الإقامة معه هناك بحكم أنشطتها الفنية في مصر وفضلت الابتعاد عنه.

أما "عصام بهيج" نجم نادي الزمالك في فترة الخمسينات فوقع في غرام ناهد جبر ثم انفصلا وعاد إليها مجددا إلى أن وافته المنية، ولم يختلف الحال كثيرًا بين "مصطفى يونس" لاعب النادي الأهلي السابق والفناني مي عبد النبي والذي طلب منها اعتزال الفن ولكنها رفضت فأدى ذلك إلى انفصالهما ثم تزوج بعدها مصطفى يونس من ولاء مطر التي قدمت عدة أدوار بسيطة في السينما المصرية.

فيما تعرف "حسن مختار" نجم نادي الترسانة السابق بالفنانة "رجاء الجداوي" على أحد المراكب النيلية في إحدى الحفلات التي كانت تضم لاعبين  وفنانات وتزوجا ولم ينفصلا حتى الآن.

أما الإعلامي "مدحت شلبي " فاهتزت أوتار قلبه على أنغام المطربة شيرين وجدي وتزوجا لفترة إلا أن الزواج لم يدم طويلا وانفصلا كعادة تلك الزيجات، كما تزوج الراحل سيد متولي رئيس النادي المصري الأسبق من الفنانة "سهير رمزي" ولكن لم تمكث التجربة كثيرًا بعد الحجز على أملاكه في البنوك وتم الانفصال بعد أن امتلكت رصيدا وافيا جدًا في البنوك.

كما انتشر عدد من الأنباء عن علاقات تربط اللاعبين بعدد من الفنانات والذين من أبرزهم عماد متعب وحلا شيحا ومحمود الخواجة نجم الزمالك والراقصة هياتم وانتهت بفترة زواج لم يستمر سوى أيام قليلة،وشريف عبدالمنعم لاعب الأهلي السابق،والفنانة هدى رمزي، فضلا عن صداقة أحمد الشناوي بالفنانة التونسية إيناس، وعمروزكي بمنة فضالي.



ليست هناك تعليقات