أخبارنا

بلاغ للنائب العام يطالب بوقف قيد صحفيى الإخوان بجداول "الصحفيين"


تقدم أحمد راضى مدير تحرير جريدة الوفد ببلاغ للنائب العام المستشار هشام بركات، ضد كل من ضياء رشوان نقيب الصحفيين وأعضاء مجلس النقابة، وجلال عارف رئيس المجلس الأعلى للصحافة، وأحمد جلال وزير المالية يتهمهم فيه بدعم الإرهاب عن طريق تمكين أعضاء جماعة الإخوان المسلمين من القيد بجداول نقابة الصحفيين.

وذكر البلاغ أن الصحفيين أعضاء النقابة يتقاضون من الدولة بدلا نقديا 916 جنيها لكل صحفى، حيث تقوم النقابة بإرسال الكشوف للمجلس الأعلى للصحافة، والذى يخاطب بدوره وزير المالية لتوفير المبالغ المطلوبة، ولوحظ فى الفترة الأخيرة قيد نشطاء سياسيين وأعضاء من أحزاب دينية، مثل الحرية والعدالة رغم توقف صحيفته عن الصدور منذ شهرين بقوة القانون لأنها تتبع الجماعة الإرهابية، وهذا مخالف للمادة 74 من الدستور الذى يحظر إنشاء أحزاب على أساس دينى.

وطالب فى نهاية بلاغه النائب العام باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المشكو فى حقهم، والتحقيق فى قيد أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بجداول نقابة الصحفيين، مما يعتبر دعما لهم بالمخالفة للقانون، كون الحكومة قد أعلنت حظر الانضمام إلى الجماعة وتجريم الترويج لها إعلاميا، وهذا ما يقوم به هؤلاء الصحفيون.

ليست هناك تعليقات