أخبارنا

صحيفة : 7 أجهزة مخابرات عالمية تعقد اجتماعا سريا لتصفية السيسى


ذكرت جريدة الموجز الاسبوعية إن مصادر سيادية كشفت لها عن أن المخابرات المصرية رصدت اجتماعًا ضم ممثلي مخابرات عدد من الدول منها أمريكا وبريطانيا وألمانيا وإسرائيل وتركيا وفرنسا وإيران، وتم عقده بمدينة إسطنبول لبحث سبل عدم وصول المشير عبدالفتاح السيسي إلى الرئاسة، أو إسقاطه في أسرع وقت لو وصل بالفعل.

وبحسب المصادر خرج الاجتماع بعدة توصيات تصب جميعها في منع السيسي من الوصول للحكم أو إسقاطه سريعًا لو وصل بالفعل، ومن أهم هذه التوصيات تفعيل مطالبة الإخوان بتقديم السيسي للمحاكم الدولية، حيث تم الاتفاق خلال الاجتماع على وضع ميزانية تقدر بحوالي مليون دولار للاستعانة بمكاتب محاماة دولية متخصصة في هذا الأمر، وأن تتولى المخابرات التركية إدارة هذا الأمر بالتنسيق مع التنظيم الدولي للإخوان، كما أوصى الاجتماع بضرورة ممارسة ضغوط واسعة سياسية ومالية وغيرها على الدول الداعمة للمرحلة الانتقالية في مصر والداعمة لترشح المشير عبدالفتاح السيسي لانتخابات الرئاسة.

كما أوصى الاجتماع بعقد اتفاق مع إحدى الشركات العالمية والمتخصصة في العلاقات العامة، وهي شركة يترأسها إسرائليو الجنسية لشن حملات واسعة على فكرة أن ترشح السيسي للرئاسة يعني "عسكرة مصر"، ويرسخ أن ما حدث في 30 يونيو هو انقلاب عسكري وليس ثورة, والتواصل المستمر مع رموز الشباب الثوري في مصر من المعارضين، لترشح السيسي للراسة وتقديم الدعم اللازم لهم بأي شكل من الأشكال للاستمرار في معارضاتهم لهذا الأمر.

وقالت المصادر إنه تم الاتفاق خلال الاجتماع على حث التنظيم الدولي للإخوان بالالتفاف حول مرشح بعينه، والدفع به في سباق الانتخابات الرئاسية، وأن يتم دعمه من أجهزة المخابرات الحاضرة للاجتماع بشكل غير معلن.

ليست هناك تعليقات