أخبارنا

مفاجأة .. رئيسة حزب الدستور" الجديدة "قبطية" متزوجة من "مسلم"


تعتبر الدكتورة هالة شكر الله، رئيسة حزب الدستور الجديدة، أول أمراة قبطية ترأس حزبا سياسيا، وهو ما يعد كسرا للقاعدة المتعارف عليها على الساحة السياسية المصرية وهى أن المرأة لا تستطيع تحمل المسئولية السياسية، لذلك يتم الاعتماد على الرجال فقط.

ولم يكن هذا هو الشيء الوحيد، الذي يميز "شكر الله" -والتي تتمتع بشعبية كبيرة داخل حزب الدستور- حيث إن رئيسة الحزب الجديدة متزوجة من رجل مسلم وهو خالد محمد، ويعيشان حياة سعيدة، مما يؤكد أن المسلم والمسيحي هما شخص واحد وكلا منهما يكمل الآخر.

وأسست "شكر الله" مؤسسة حلوان "بشاير" لخدمات تنمية المجتمع كما ساهمت في تأسيس دار الخدمات النقابية والعمالية، ومؤسسة المرأة الجديدة، والمنظمة المصرية لحقوق الإنسان وهو ما يعد بداية لتمكين قادة المجتمع المدني من الأحزاب السياسية.

ليست هناك تعليقات