أخبارنا

" في عيد الحب " مسيرة بالورود الى وزارة الدفاع .. وهتافات " يلا يا سيسي خد قرارك .. كل الشعب في انتظارك"


نظم العشرات من أعضاء حملة «الشعب يأمر»، الداعمة لترشيح المشير عبدالفتاح السيسى فى الانتخابات الرئاسية، مسيرة بالورود إلى مقر وزارة الدفاع بالعباسية وأخرى إلى وزارة الداخلية بميدان لاظوغلى، وشارك فى المسيرة التى انطلقت من أمام مقر الحملة بالقرب من محطة مترو غمرة، العشرات من مؤيدى المشير الذين رفعوا صوره مكتوباً عليها: «بنحبك يا سيسى، نفسى تبقى رئيسى».
وهتف المشاركون: «يلّا يا سيسى خد قرارك.. كل الشعب فى انتظارك»، و«قال بيطالبوا بالشرعية.. وهم جماعة إرهابية»، ورفعوا باقات الورد والزهور لتقديمها إلى وزارة الدفاع، وأهدى المشاركون فى المسيرة ضباط قسم الظاهر باقات الورد تحية لهم ولدورهم، حاملين أثناء المسيرة «بانر كبير» طوله ٢٥ متراً، للمشير وقدموا الورود إلى الجنود فى الشوارع إحياءً لاحتفالات عيد الحب.
وتقدم المسيرة الشيخ جمعة محمد جمعة، خطيب ميدان التحرير عضو المكتب السياسى للحملة، مرددين العديد من الهتافات منها: «انزل يا سيسى.. عاوزك تبقى رئيسى» و«شرطة وشعب وجيش.. إيد واحدة».
وألقى أهالى منطقة رمسيس الحلوى على المظاهرة من شرفات المنازل، وقال المهندس إبراهيم عودة، الأمين العام للحملة، إن المسيرة تكريم لشهداء الجيش والشرطة ولرفع معنوياتهم وإبلاغهم تقدير الشعب للجهد الذى يبذلونه فى مواجهة الإرهاب، فيما قال الشيخ جمعة على، إن الحملة تريد التأكيد للغرب على وحدة الشعب مع جيشه الذى يحميه، وأن جموع الشعب تقف خلف «السيسى» مرشحاً رئاسياً.
فى سياق متصل، قال وائل أبوشعيشع القيادى بحملة «نبض الشعب» الداعمة للمشير، إن الحملة بدأت إعداد برنامج انتخابى بعد نجاحهم فى جمع توقيعات تأييد ترشح المشير للرئاسة، وإن «نبض الشعب» ستدشن أكبر حملة انتخابية لـ«السيسى» فى جميع القرى والمحافظات

ليست هناك تعليقات