أخبارنا

إقامة مستوطنة اسرائيلية في الجولان باسم "ترامب"



أعلن رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو عن نيته إقامة مستوطنة جديدة في الجولان تحمل اسم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعبيرا عن الشكر والتقدير له.

وأكد نتنياهو في بداية جلسة الحكومة الإسرائيلية الأسبوعية اليوم (الأحد)، على احتفاء إسرائيل بمرور عام على فتح السفارة الأمريكية في القدس، وكذلك نقل مقر إقامة السفير الأمريكي أيضا من تل أبيب للقدس.

واستطرد إنني "وعدت بإقامة مستوطنة تحمل اسم الرئيس ترامب، أبشركم بأننا وجدنا نقطة في الجولان التي سنقيم عليها هذه المستوطنة الجديدة وبدأنا بمسيرة الإقامة، وسأقوم بطرح الموضوع على طاولة الحكومة القادمة بعد تشكيلها من أجل الحصول على قرار رسمي بهذا الصدد".

وبحسب ما نشره المجلس الإقليمي لمستوطنات الجولان، فان المستوطنة الجديدة من المتوقع أن تضم 120 عائلة في المرحلة الأولى، وستقام في شمال الجولان ، وستتم عملية البناء وفقا لمخطط قديم لإقامة مستوطنة أخرى منذ العام 1992.

ويأتي القرار بإقامة المستوطنة في تلك البقعة نتيجة رغبة دولة الاحتلال في زيادة عدد السكان اليهود فيها نظرا لقلتها مقارنة بمركز الجولان وجنوبه ونظرا أيضا لسهولة إقامتها في تلك المنطقة وسرعة إقامتها مقابل المصاعب البيروقراطية التي يمكن أن يواجها البناء في مناطق أخرى والتي قد تستغرق سنوات عديدة لحلها بحسب المجلس الإقليمي.

وكانت دولة الاحتلال قد أقامت منذ احتلال الجولان في العام 1967، نحو 33 مستوطنة إسرائيلية، 29 منها أقيمت بين الأعوام 1967 1977 خلال فترة حكم حزب العمل، فيما أقيمت 4 مستوطنات أخرى فقط على مدار 42 عاما من حكم اليمين الإسرائيلي لتصبح المستوطنة الجديدة هي الخامسة.