أخبارنا

تخصيص أراض في 384 قرية لإقامة مشروعات للشباب والمرأة المعيلة




أعلنت وزارة التنمية المحلية أنها قامت بالتنسيق مع المحافظات لتوفير 384 قطعة أرض تتراوح مساحتها من 1200 متر مربع إلى 4200 متر مربع فى 384 قرية بمختلف المحافظات، وأجريت معاينات لبعضها من خلال اتحاد الصناعات، وذلك من أجل تخصيصها للمشروعات الصغيرة.


وأكد اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، أنه تم  بدء تنفيذ عدد من المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالتنسيق مع اتحاد الصناعات على تلك الأراضي لتوفير فرص عمل لكافة أبناء القرى من الشباب والمرأة المعيلة للحد من البطالة والإسهام في تحسين جودة الحياة خاصة في القرى الأكثر فقرا.

جاء ذلك خلال لقاء وزير التنمية المحلية، مع محمد السويدي، رئيس اتحاد الصناعات المصرية، بمقر الوزارة، بحضور عدد من قيادات الوزارة.

وخلال اللقاء، جرى استعراض آخر مستجدات التنسيق والتعاون بين الوزارة والاتحاد لتوفير فرص عمل لأبناء القرى بالمحافظات في إطار مبادة الاتحاد "شغلك في قريتك" وبرنامج "مشروعك" التابع للوزارة،.

وقال وزير التنمية المحلية إن الوزارة تسعى لزيارة دخل الأسر على مستوي القرى والبالغ عددها 4700 قرية، واستغلال الميزات والمقومات النسبية فيها لإقامة مشروعات تناسب الحرف والمنتجات التي تتميز بها، مؤكدا أهمية توفير التدريب للشباب والمرأة المعيلة الراغبة في العمل.

وأكد المهندس محمد السويدي، أنه قام بالتواصل مع عدد من المستثمرين والمطورين الصناعيين، للبدء في تنفيذ المبادرة في عدد من القرى بالمحافظات، بالتنسيق مع الوزارة.

ولفت إلى أن الاتحاد قام بدراسة عدد من المشروعات التي يمكن البدء بها في بعض القرى بالمحافظات، وفقاً للكثافات السكانية ومدى توفر المواد الأولية اللازمة للمشروع، وسيقوم الاتحاد بتوفير فرص التدريب للشباب من الجنسين.

ليست هناك تعليقات